10 ربيع الأول 1438 هـ الموافق ١٠ كانون الأول ٢٠١٦
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
مشاريع صغيرة بأيدي لبنانية تتحدى البطالة

الاستغفار طقس أم شعيرة!؟

2016-11-29 10:50:30
أ . محمد ياسر الكسواني

ينتشر بين المسلمين حملات على وسائل التواصل الاجتماعي، للاستغفار، أو الصلاة على سيد الأبرار، أو يشنون حملة للدعاء على الطواغيت أو حملة للدعاء لأهل الشام والعراق واليمن وليبيا، ويمكن أن نعدد كل أقطار الوطن الثائر. ومع أن الاستغفار والتسبيح والصلاة على خير الأنام والدعاء على الظالمين وللمظلومين، شعيرة تزيد الحماسة الظاهرية وتقوي الرابطة الباطنية، إلا أن تحولها إلى طقس روتيني مفصول عن العمل يجعلها مثبط. وفي المقابل اخترع الشيعة طقوساً تشبه الطقوس الكنسية لكنها مرتبطة بالأحقاد التاريخية حتى بتنا نرى لطقوسهم مفعولاً خطيراً في تحويل الإنسان إلى مجرد وحش وحيوان يقتل بلا رحمة إسلامية. واستمعنا لبعض العلمانيين الذين يسعون لحشر الشعائر والمناسك في مجرد طقوس احتفالية كأنها صورة مهرجانية مأخوذة من الصور الكنسية التي اخترعها...

تابع القراءة    

معاني "نهضة أمة" محوراً للمحاضر الدولي الدكتور علي العتيبي في عكار

د.علي العتيبي (الثاني من اليمين) محاضراً في عكار

حلّ الدكتور علي العتيبي مساعد الأمين العام للهيئة الإسلامية العالمية للتعليم برابطة العالم الإسلامي محاضراً في قاعة بلدية حلبا بدعوة من جمعية الأيادي البيضاء وبحضور سماحة مفتي عكار الشيخ زيد زكريا، رئيس بلدية حلبا عبد الكريم الحلبي، رئيس بلدية فنيدق أحمد عبدو البعريني، رئيس بلدية مشمش محمد بركات، مسؤول الجماعة الإسلامية في عكار محمد هوشر ممثلاً بالشيخ محمد عبدو، رئيس صندوق الزكاة محمد الرشيدي ، رئيس مكتب عكار في هيئة الإغاثة الإسلامية أحمد عبد المجيد...

تابع القراءة    

دعوى لتوقيف مفتي النظام قبل مغادرته لبنان

الشام اليوم
2016-12-08 15:12:59

تقدم المحامي طارق شندب بوكالته عن عدد من السوريين المقيمين في لبنان اليوم، بشكوى لدى النيابة العامة التمييزية ضد مفتي سوريا احمد حسون، طالبا توقيفه قبل مغادرته الاراضي اللبنانية في جرم التحريض على ارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب، وطلب من القضاء الاسراع في اعطاء الامر الى السلطات الامنية لتعميم اسم المفتي حسون على الحدود قبل مغادرته لبنان

تابع القراءة

حزب الله وزراعة المخدرات في المناطق الساخنة

الشام اليوم
2016-12-05 15:21:36

راجت في الآونة الأخيرة في القرى البعيدة والحدائق والسهول السورية، زراعة الحشيش المخدر والقنب الهندي، وذلك في المناطق الساخنة (التي تعتبر خط اشتباك بين الثوار وقوات النظام ويصعب الوصول إليها خصوصاً في منطقة سهل الغاب)، حيث تعتبر هذه الزراعة رابحة وثمينة للمهربين والتجار بسبب غلاء سعرها وندرة وجودها

تابع القراءة
ملفات مقدسية
هدم مبانٍ سكنية ومنشآت تجارية بالقدس
هبة أصلان-القدس
هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء مبنيين سكنيين وعددا من المنشآت التجارية في قرية العيسوية وحي وادي الجوز بالقدس المحتلة. ..
تغطية خاصة
دهليز العشرين متراً...ثم تبدأ الحكاية ؟؟!!
أسامة العويد
يشقّ ظلام السرداب ضوء الشمس, على وقع أزيز باب حديدي مرَّ عليه حين من الدهر, انحني سيدي قليلاً ثم ادخل دهليزاً مقنطراً بحجارة قديمة العهد وبرودة تنعش النفس ثم المسير لخمس وعشرين متراً تصل بعدها عين بلدة ببنين العكارية التاريخية. في هذه البلدة ما يقارب الأربعين ألف نسمة ربما غفل الكثير من أبناء الجيل الصاعد قصة هذا النبع الاستراتيجي والذي يرتبط بحادثة تاريخية قديمة العهد كما يقول الدكتور عبد الكريم الراعي - وهو الباحث والمتخصص في تاريخ المنطقة - أن قصته تعود" الى العام 1887 حيث دخل آل سيفا بعد سطوهم على قافلة أموال السلطنة العثمانية إلى البلدة قصداً للمياه وكان ملاذهم "عين ببنين"
اعلن هنا
دائرة الضوء
كفيفة تكتب ترجمة فرنسية لمعاني القرآن بطريقة بريل
أسامة عبد المقصود
نجحت كفيفة من فرنسا في كتابة ترجمة فرنسية لمعاني القرآن الكريم بطريقة بريل، مقدمة بذلك خدمة فريدة لفاقدي البصر الراغبين في فهم القرآن الكريم.
حـــــوارات
شهر رمضان فرصة للحد من البطالة بغزة
هشام زقوت
يستغل عدد من الشبان العاطلين عن العمل في غزة بعض المهن المتعلقة بشهر رمضان للهرب من البطالة وتحقيق مردود مادي لإعالة أنفسهم وذويهم في ظل واقعهم الصعب وفرص العمل النادرة مع استمرار الحصار المفروض إسرائيليا على القطاع منذ عشر سنوات.
الكاريكاتير
النظام السوري والجهود الدولية
الصورة تنطق
صرخة طفل سوري
البانر الثاني
البانر الثالث
معالم شامية
شلالات بيصور 3 - لبنان
صور من القدس
المصلى المرواني 3 - القدس

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut