28 رمضان 1438 هـ الموافق ٢٣ حزيران ٢٠١٧
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
هيدر

«دوما» وعنف النظام الوحشي

12:10 مساء الخميس, 12 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-27 12:10:13

مع مشاهدة ما تنقله لنا وسائل الاعلام المختلفة من جرائم بشعة يمارسها النظام السوري ضد شعبه المغلوب على أمره خصوصا الذين يعارضونه أو لا ينتمون لطائفته! وصلت للعالم صور بشعة لما تعرضت له «دوما» السورية من مذبحة لا مثيل لها في التاريخ الا ما قامت به النازية في عهد هتلر من تصفيات وإبادة. وصور دوما الباكية والحزينة والمنكوبة هل يا ترى وصلت الى كل العناوين العربية والإسلامية أم أن كل العرب والمسلمين ما زالوا ينتظرون صورا أبشع أكثر دموية مما نقلته لنا وسائل الاعلام وعلى الاخص الالكترونية التي -والحق يقال- كانت في سباق محموم في التعبير عما حدث ويحدث داخل سوريا ضحية الاسد (الدراكولي). نعم هل وصلت هذه الصور للجميع وهل شاهد كل واحد منهم أجساد عشرات الاطفال ضحايا المذبحة في دوما؟.. أجساد مهشمة الرؤوس.. ومحطمة الاطراف.. هل شاهدوها وهم ...

تابع القراءة>>

أهالي دوما يصفون المعلم بالكاذب ويتوعدون بمحاكمته في الجنايات الدولية

11:54 صباحاً الخميس, 12 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-27 11:54:57

بعد سلسة المجازر التي ارتكبها نظام الاسد في سوريا ضد المدنيين بالمناطق المحررة, والتي كان اخرها مجزرة دوما, حيث راح ضحيتها ما يزيد عن 123 شهيد وأكثر من 350 جريح, ظهر وزير الخارجية لدى حكومة الاسد (وليد المعلم) ليزعم أن الحديث عن "مجازر في دوما وغيرها أخبار ملفقة يتم ترتيبها بفن إعلامي معيّن". (الهيئة السورية للإعلام) وبعد تكذيبها لرأس النظام في سوريا حول استخدام قواته للبراميل المتفجرة ضد المدنيين, أجرت العديد من اللقاءات داخل السوق الشعبي الذي تعرض للقصف في مدينة دوما ,فيقول الناشط الاعلامي (ياسر الدوماني) "أن دوما تتعرض بشكل يومي لإبادة جماعية من قبل قوات النظام التي تستخدم جميع انواع الاسلحة منها الكيميائية والعنقودية والفراغية المحرمة دوليا ,ودائما يخرج إلينا مسؤولي النظام لينفوا هذه المجازر والتي توثق لدينا بالاسم والتفاصيل الكاملة". ويضيف (الدوماني) "تعودنا على كذب نظام الاسد, فالغوطة عندما تعرضت للهجوم بالأسلحة الكيميائية من قبل قواته, خرج مسؤوليه على الاعلام ليقولوا انهم لا يعلمون شيء عن هذه المجزرة, ومن ثم قالوا ان الارهابيين هم من أطلق الصواريخ المحملة بالغازات السامة على المدنيين, لكن بعد ذلك سلم الأسد ترسانة سوريا الكيميائية للولايات المتحدة الامريكية كعقوبة لاستخدامه لها بقصف المدنيين". وأكد (الدوماني) "ان المؤسسات المدنية بمدينة دوما جاهزة لاستقبال أي وفد دولي أو عربي ليطلع على آثار المجازر وتزويده بكامل التفاصيل والموثقة بالتاريخ وبمقاطع الفيديو". من جهته قال (عامر الشامي) الناشط الاعلامي بالغوطة الشرقية "أن العالم يستطيع أن يرى ما يجري على الاراضي السورية عبر أقماره الصناعية, إلا انه لا يريد معاقبة الاسد عما ارتكبه من مجازر أو منعه من الاستمرار في ارتكابها ضد المدنيين, فكل هم المجتمع الدولي الان أن يبقى متفرجا إلى ان يدمر الاسد كامل سوريا ويقتل ما يقتل من أهلها, ومن ثم يأتي بحله السياسي الذي يضمن الامن لإسرائيل, ويحفظ الاسد وازلامه من المحاسبة". وفي تعليقه على تصريحات وليد المعلم قال (الشامي) "نحن كناشطون اعلاميون نتحدى وزير الخارجية لدى حكومة الاسد بمناقشة تفاصيل المجازر التي ترتكبها قوات الاسد ,وعلى وسائل الاعلام العالمية, ونحن واثقين أنه ورغم وسائل التوثيق البسيطة لدينا قادرين أن نظهر زيف وكذب تصريحات كل مسؤولي النظام للعالم أجمع, ونعمل بالتعاون مع المؤسسات المدنية على رفع دعوى إلى محكمة الجنايات الدولية بارتكاب نظام الاسد مجازر ضد الانسانية, وستكون هذه الدعوى أيضا ضد وزير خارجيته باعتباره شريك في القتل بتصريحاته الكاذبة التي تشوه صفة المجني عليه وتلمع الجاني أمام الغرب". من جهة أخرى وجه المكتب الطبي لمدينة دوما رسالة إلى الامم المتحدة, مطالبا اياها باتخاذ الإجراءات الكفيلة والتي نصت عليها قرارات مجلس الامن ذات الصلة للضغط على نظام الأسد لوقف الهجمات ضد المدنيين, وإدخال الفرق الطبية, بالإضافة لإدخال مستلزمات العمليات الجراحية والعناية والإنعاش حيث أورد المكتب الطبي معلومات عن إجراء 116 عمل جراحي خلال 6 ساعات الاولى من حدوث المجزرة 38 في الغوطة، 78 في دوما من بينهم 23 من النساء, 21 طفل و 93 ذكور بينهم.. وذكر المكتب الطبي أنه استهلك في دوما 269 وحدة دم, و 500 لتر سيروم في أول 6 ساعات ومن ثم ارتفع العدد ليصبح 843 لتر خلال 24 ساعة, أنه تم قبول 34 حالة في العناية المشددة منهم 23 على التهوية الآلية علماً أنه يوجد في العناية 5 منافس قابلة للعمل. وفي رده على زعم وليد المعلم بان "الكثير من الإرهابيين يحتجزون المدنيين كدروع، لذلك ما يقال عن مجازر في دوما وغيرها أخبار ملفقة يتم ترتيبها بفن إعلامي" قال المصور (فهد الغوطاني) "أن من يتحدث عنهم وليد المعلم ويصفهم بالمسلحين والارهابيين هم أبناء مدينة دوما الذين ثاروا على الظلم والاستبداد ووقفوا بوجه طغيان الاسد ونظامه". وتابع (فهد الغوطاني) حديثه مستغربا مستوى الكذب الذي وصل اليه المعلم فقال "كيف لثوار مدينة دوما الذين خرجوا لنصرة أهلهم والدفاع عنهم أن يحتجزونهم كدروع بشرية, مضيفا ان أن وليد المعلم قد فقد عقله كرئيسه بعد الهزائم التي منيت بها قواته على الارض أمام الثوار". إلى جانب ذلك تصف (أم محمد) من مدينة دوما واحدى النساء الناجيات من المجزرة تقول "كنا نمارس نشاطاتنا اليومية كغيرنا من البشر بالتسوق, وكان السوق يمتلئ بالأطفال والنساء وفجأة تم استهداف السوق بالعديد من الغارات, واختلطت اشلاء المدنيين بأكياس الخضار وقطع الركام وغبار الانفجار". وفي ردها على تصريحات وليد المعلم قالت (أم محمد) لن يعترف من يقتل البشر بجريمته, ولن يكون وليد المعلم إلا كرئيسه كاذبا ومراوغا, لكن الايام ستظهر حقيقة هؤلاء المجرمين وسيقدمهم الشعب السوري للمحاكمة العادلة. وانهت ام محمد حديثها للهيئة السورية للإعلام لترفع كفيها المصابتين نحو السماء, وتبدأ بالدعاء على رأس النظام وأزلامه. يستمر الحصار على الغوطة الشرقية لكن قوات النظام لا تكتفي بهذا العقاب للمدنيين, وانما تتعداه لارتكاب المجازر اتجاه الاطفال والنساء في ظل ادانة دولية خجولة لنظام الاسد في سوريا.

تابع القراءة>>

دموع بين «دوما» وشاطئ «كوس»

10:56 صباحاً الخميس, 12 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-27 10:56:00

يقول عنوان المقال المصور لصحيفة «نيويورك تايمز»: «حين تفكر بالمهاجرين الواصلين إلى أوروبا تذكر هذه الصورة». والصورة التي قصدها المقال التقطها الإسباني «دانيال اتر» وفيها يظهر السوري «ليث» ينفجر باكيًا من الفرح ويحتضن ابنه وابنته الصغيرين لحظة وصولهما سالمين إلى شاطئ جزيرة كوس اليونانية بعد أن عبروا على متن قارب مطاط من بودروم التركية إلى الشاطئ اليوناني للجوء وبناء حياة جديدة.. لقد نجا الرجل بعائلته مرتين، الأولى حين هرب من الموت في دير الزور السورية. والثانية حين أفلت من الغرق في البحر على غرار مصير مئات اللاجئين. النجاة المزدوجة هذه فاضت دموعًا على وجهه ما إن وطأت قدماه الشاطئ. وتلك اللحظة التقطها المصور «اتر»، وعنها قال في تغريدة له على «تويتر»: «غلبتني مشاعري حين رأيت دموع الفرح بالنجاة في عيون العائلة ولهذا أفعل ما أفعله».. فعلاً فقد بدت يدا الرجل تطوقان ولديه وصرخة الخلاص على وجهه؛ صورة جميع اللاجئين والفارين، وهي استخدمت بكثافة في الأيام الماضية بهدف الرد على الحملات المتصاعدة ضد اليائسين الباحثين عن الخلاص ولو كلفتهم المحاولة حياتهم.. بات الأمر قضية أوروبا الشاغلة خصوصًا أن أعداد اللاجئين تتضاعف على مدار اللحظة. وإن كانت عيون ليث السوري المهاجر من دير الزور قد فاضت بدموع الفرح والنجاة وباتت صورته وجه اللاجئ الحائر في أوروبا، فإن صورة أخرى لم تنتشر عالميًا، نجا صاحبها أيضًا من الموت، وتظهر دموعه لكنها ذات ظرف ومشاعر مغايرة.. فمن بين عشرات الصور المروعة لضحايا قصف النظام السوري الوحشي على سوق شعبية الأسبوع الماضي في دوما والتي أوقعت ما يزيد على المائة قتيل ظهرت صورة لفتى مضمد الرأس بلفافة بدت وكأنها وضعت على جرحه على عجل فلم تضبط الدماء التي سالت وجمدت على وجهه.. هذا الفتى نجا من الموت أيضًا لكنها تلك النجاة التي هي أقرب لتمديد المعاناة لا الخلاص، ولعلها ليست نجاته الأولى من الموت.. بدت اللقطة المقربة على وجه الفتى أشبه بلوحة ألم نادرة رغم وفرة صور القهر السوري لكن نظرة هذا الفتى فيها من الألم والحزن ما يشعرنا بالعجز المطلق. فالضمادة حول رأسه بدت أشبه بهالة لكنها ليست هالة من نور، إنها أقرب إلى كفن أو مثوى يحوي هذا الفتى رغم أنه ما زال على قيد الحياة.. اختلطت الدموع بالدماء على وجهه فيما غلب ملامحه ذاك اليأس والتسليم فيشعر من ينظر إليه أنه عاجز حتى عن إشهار أوجاعه أو الصراخ بنا أو حتى النحيب.. كان دمعه يفيض دون جهد، وبدا مستسلمًا لذاك الشعور العميق بالإحباط وبأنه عالق في هذا الزمن السوري المكسور فكان بالكاد يتحرك مستكينًا للموت الذي جانبه بصعوبة هذه المرة ولا يدري إن كان سيواصل النجاة في جولات قصف أخرى.. لم نعرف من هو الفتى الدوماني.. حتما له اسم وحكاية وله عائلة وأصدقاء، والأكيد أنه هو أيضًا يمثل صورة العالقين داخل سوريا ولا يهتم لأمرهم أحد. ألم تغب مجزرة دوما عن مساحة واسعة من الإعلام العربي والعالمي، تمامًا كما الكثير من المجازر التي يتعرضون لها على يد النظام؟.. بكى ليث لأنه تمكن من النجاة فيما الفتى الدوماني بكى لأنه عاجز عن الاحتفاء بنجاته إن كانت نجاة فعلاً..

تابع القراءة>>

ناشطون: تحرك دولي لأجل الشواذ وضحايا دوما لا بواكي لهم

12:23 مساء الأربعاء, 11 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-26 12:23:21

أثار عقد مجلس الأمن الدولي الاثنين جلسة وصفت بـ"التاريخية" هي الأولى التي يخصصها لبحث "حقوق المثليين جنسيا"، حفيظة الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين استهجنوا ذلك في الوقت الذي يتعرّض له السوريون إلى مذابح على يد النظام السوري، كما حصل مؤخرا في دوما. واجتمع مجلس لأمن واستمع خلال جلسته إلى شهادات حول ارتكاب تنظيم الدولة "فظائع" وفق تعبيره، في سوريا والعراق بحق المثليين. ويرى أن هذه الجلسة تمثل استهتارا وتجاهلا دوليا لحقوق الشعب السوري الذي يتعرض للقتل يوميا منذ أربع سنوات على يد نظام بشار الأسد وحلفائه. وأعادوا نشر صور وفيديوهات متعلقة بالمجزرة التي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى السوريين المدنيين بينهم أطفال. يشار إلى أنها المرة الأولى التي يعقد فيها مجلس الأمن جلسة مخصصة للبحث في حقوق المثليين جنسيا، وهي جلسة يأتي عقدها في لحظة "تاريخية"، بحسب ما قالت المندوبة الأمريكية الدائمة في الأمم المتحدة سامنتا باور. وعقدت الجلسة بمبادرة من الولايات المتحدة وتشيلي ودعي جميع أعضاء مجلس الأمن للمشاركة فيها، ولكن أنغولا وتشاد لم تلبيا هذه الدعوة، في حين أرسلت كل من الصين وماليزيا ونيجيريا وروسيا مندوبين عنها إلى الاجتماع لكن هؤلاء لم يشاركوا في المداولات. ومن أصل الدول الـ193 الأعضاء في الأمم المتحدة هناك أكثر من 75 دولة تجرم قوانينها المثلية الجنسية. وتتعرض مدينة دوما الواقعة في الغوطة الشرقية، أبرز معاقل فصائل المعارضة السورية، لقصف متواصل يشنه طيران نظام الأسد، تسبب في إسقاط عدد كبير من القتلى والجرحى. وشّن ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاغ بعنوان "دماء دوما لن تسامحكم"، عبروا فيه عن سخطهم إزاء استمرار المجازر بحق المدنيين في دوما، دون تحرك عربي أو دولي. واحتوى هاشتاغ "#دماء_دوما_لن_تسامحكم"، على عدد كبير من الصور ومقاطع الفيديو تبين حجم الدمار الذي خلفه القصف على المدينة، واحتوت أيضا على مشاهد لأطفال جرحى وقتلى.

تابع القراءة>>

ناشطة سورية: "دوما" شاهد حي على صمت المجتمع الدولي

12:08 مساء الأربعاء, 11 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-26 12:08:15

قالت بسمة طلب، الناشطة السورية، وعضوة اتحاد ثوار سلمية، وحزب اليسار السوري الديمقراطي، "أن دوما تتعرض لإبادة جماعية بواسطة طائرات النظام". وتابعت: "ففي عام 2013 ارتكب النظام مجزرة بواسطة السلاح الكيماوي واحتج العالم وتم سحب أداة الجريمة وترك القاتل طليقا يرتكب المجازر بحق أبناء سوريا، بما معناه أن القتل ممنوع بالكيماوي ومسموح بباقي الأسلحة". وأكدت (بسمة) أن الجرائم التي يتعرض لها الشعب السوري في دوما والحصار والتجويع في ظل هذا الصمت الدولي -الذي يدعي بأنه يدافع عن الإنسان وحقوق الانسان- وصمة عار في جبين هذا القانون الدولي الذي يسمح بسحب السلاح وإبقاء المجرم طليق، مشيرة إلى أن دوما والزبداني تحديدا يستهدفهم النظام لأن دوما والزبداني لهم أهمية كبيرة فضلا عن رغبة النظام في القضاء على المعارضة فيهما، لأنها عاندته بشدة.

تابع القراءة>>

تعرضت «دوما» إلى حرب فناءٍ بشري والحُجّة وجودُ مواقع للمعارضة في هذه المنطقة

صواريخ الجولان : لـعبـةٌ قـديمـة !!

13:41 مساء الثلاثاء, 10 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-25 13:41:56

لا هي «صُدْفة» ولا أمرًا عارضًا فَتْح جبهة الجولان التي بقيت صامتة صمْت أهل القبور لسنوات طويلة وأغلب الظن أنَّ المقصود هو إظهارُ -وفي هذا الوقت بالذات- أن التحالف الإيراني دولة الولي الفقيه ومعها نظام بشار الأسد وحزب الله وباقي الشراذم الطائفية المستوردة، بعدما أفلس في حسم المعركة مع المعارضة السورية أراد توسيعَ الدائرة بافتعال مواجهة مع «العدو الصهيوني» لإعطاء الحرب التي يخوضها بُعدًا غير بُعدها المستمر منذ أكثر من أربعة أعوام، وكانت النتيجة إفلاسًا سياسيًّا وعسكريًّا بكل «جدارة» . وبالطبع فإنَّ رد إسرائيل قد جاء قاسيًا وبلا أي مبرر منطقي طالما أن القذائف التي أُطلقت من مواقع الجيش النظامي قد اقتصرت على حريق محدود في أعشاب «ناشفة» والواضح أن الهدف هو إفهام نظام بشار الأسد ومعه حلفاؤه الإيرانيون ألَّا يلعبوا مع الإسرائيليين هذه اللعبة ...

تابع القراءة>>

هذه حكاية طفل من دوما ضحى بروحه لإسعاد أمه وإخوته

12:00 مساء الثلاثاء, 10 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-25 12:00:43

كان الطفل عمر، الذي لم يتجاوز عامه الرابع عشر، ضمن حوالي 100 آخرين سقطوا بنيران طائرات النظام السوري في السوق الشعبي وسط مدينة دوما الأحد الماضي، مخلفاً وراءه أمه وثلاث أخوات كان يعيلهم رغم سنه الصغيرة، بعد أن هجرهم أبوهم وهرب من الغوطة الشرقية. كان عمر يفترش بعض البضائع على قارعة الطريق، ليكسب رزقاً بالسوق لأمه وإخوته الثلاث، حينما باغتته غارات الأسد وقتلته غدراً، وحولت سوق المدينة لمقبرة جماعية، ضمت أكثر من 100 مدني قتلهم حقد النظام في غضون دقائق. "زوجي هجرني وخرج من الغوطة الشرقية، فأصبح طفلي عمر أباً وأخاً ورب منزل، يخاطر بروحه ليؤمن ما نقتات عليه، إلا أن عمر رحل مع مئة آخرين في مجزرة السوق"، هذا ما قالته أم عمر المكلومة على فراق ابنها. وأضافت أن عمر صار يعمل بجلب السكر والأرز من معبر المخيم ليلاً تحت نيران القناص و"كنت أدعو له في كل وقت صلاة، وصدق وعده وجعلنا نشبع الطعام ورسم البسمة على وجوه إخوته الصغار". أم عمر، التي تعتبر نفسها أنها أصبحت أرملة بعد فقد ولدها، وأن أولادها الآن فقط أصبحوا أيتاماً، لا تكاد تصدق أنها فقدت ولدها، وتقول إنها تتمنى في كل لحظة أن تستفيق من كابوس مزعج فقدت فيه أعز أحبابها، ومعيل أطفالها.

تابع القراءة>>

مقتل 11 وجرح 100 بقصف للنظام السوري على دوما أمس الإثنين جراء 7 غارات جوية في ريف دمشق

11:29 صباحاً الثلاثاء, 10 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-25 11:29:31

لقي 11 شخصًا مصرعهم، وجرح 100 آخرون أمس الإثنين، جراء 7 غارات جوية نفذتها قوات النظام السوري على مدينة دوما في ريف دمشق. وذكر مسؤولون في المستشفى الميداني بدوما، للأناضول، أنَّ من بين القتلى أطفال ونساء، كما أكد شهود عيان أنَّ وقوع أضرار كبيرة في الأبنية السكنية جراء القصف. وتتعرض دوما منذ 13 يومًا، لقصف مكثف من قوات النظام السوري، أسفر عن وقوع عدد من المجازر، أبرزها مجزرة السوق، التي أسفرت عن سقوط أكثر من 100 قتيل، و 300 جريح، فيما لم يصدر عن مجلس الأمن الدولي أي تنديد بتلك المجازر.

تابع القراءة>>

إعلان دوما "مدينة منكوبة"

13:51 مساء الأثنين, 09 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-24 13:51:26

أعلنت قوى "الدفاع المدني" العاملة في محافظة ريف دمشق، أمس الأحد، مدينة دوما الواقعة في غوطة دمشق الشرقية مدينة "منكوبة"، وذلك في بيان نشره على صفحته الرسمية في "فيسبوك". وجاء الإعلان عن "نكبة" المدينة المحاصرة كما مدن وبلدات الغوطة الشرقية منذ قرابة ثلاثة سنوات، بعد موجة من القصف العشوائي تعرضت لها خلال الأيام الماضية من قبل طيران النظام، ما خلف خلال فترة أقل من خمسة أيام أكثر من مائتي شهيد وأربعمائة جريح، جميعهم من المدنيين، فضلاً عن القصف المستمر بالهاون والصواريخ والمدفعية. وقال بيان "الدفاع المدني" إن "القصف أسفر عن مقتل أكثر من مئتي شخص بينهم نساء وأطفال، وإصابة أكثر من أربعمائة آخرين، إضافة إلى تدمير أبنية سكنية فوق رؤوس ساكنيها، واستهداف الأسواق الشعبية". وناشد الدفاع المدني في بيانه منظمات حقوق الإنسان، ومنظمة الأمم المتحدة، وعبرها مجلس الأمن، والدول الكبرى، والجامعة العربية، التدخل الفوري "لإنقاذ ما تبقى من هذه المدينة وأهلها"، وفق ما ذكر البيان.

تابع القراءة>>

مندوب المكتب الطبي في دوما : صعوبات كبيرة تواجهنا في اسعاف الجرحى ونقص بالمواد الطبية

13:28 مساء الأثنين, 09 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 2015-08-24 13:28:25

بيان القوى الثورية والفعاليات المدنية في مدينة دوما حول المجازر والوضع الإنساني المتردي فيديو: مندوب المكتب الطبي في مدينة دوما : صعوبات كبيرة تواجهنا في اسعاف الجرحى ونقص بالمواد الطبية

تابع القراءة>>

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut