24 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق ٢٢ شباط ٢٠١٧
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
القدس عنواني الوحيد

لكواشرة " اللبنانية ... حين تستثمر الموارد الطبيعية ويبحر الخيال.

14:50 مساء الأثنين, 16 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق 2017-02-13 14:50:22

تنهمر الأمطار في لبنان بشكل وفير، هذا البلد الغني بالثروة المائية والمتعب من البطالة و أزمة الكهرباء ومياه الشرب في المنازل لغياب سياسة الدولة وخططها الإنمائية ، فماذا إن استغلت هذه الموارد بالشكل الجيد؟؟

تابع القراءة>>

(البطاطا) اللبنانية من البساطة إلى الذروة ثم الانحدار !!

09:41 صباحاً الخميس, 12 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق 2017-02-09 09:41:16

غنّوا قديماً عن البطاطا ونُظمت فيها أشعار قروية لصداقتها مع (سفرة الفطور والغداء والمساء) وحياة البسطاء و(الدراويش)، زرعت في السهول الخصبة وباتت مصدر رزق للكثير من القرويين ومحط أنظار التجار وعامل جذب واستثمار حوّل مزارعيها من البساطة إلى الثراء, ولكن ...

تابع القراءة>>

"سيخ حديدي" في البرميل ثم ناموا على الظلام !!!

11:30 صباحاً الأحد, 01 جمادى الأولى 1438 هـ الموافق 2017-01-29 11:30:34

عامل شركة (BUS)  هو بطل القصة والرحلة الاستكشافية الآن على سطح منزل في حي عكاري قرر أصحاب هذا المنزل خرق الخروقات!! ليجد سيخاً حديدياً ملفوفاً عليه أسلاك كهربائية موصولة بالشبكة و تمتصّ كل ما تستطيع من تيار بالكاد يكفي أبناء الحي ، يهدف صاحبنا المواطن إلى تسخين المياه دون أي وازع ورادعٍ ليغرق الحي في الظلام ولنبقى بدون كهرباء ولا "يكلّف خاطره بإزالة هذا التعدي، فيخسر وهم جميعاً ، ثم نسأل أين الكهرباء؟؟".  لا نحمل المواطن اللبناني كافة المسؤولية حول أزمة الكهرباء التي ينعم بها مواطنون كثر في دول كنا نعتبرها متخلفة، فلبنان الوحيد هو متأخر و منحدر نحو الهلاك فساعات التغذية قليلة و أحياناً إن أتى التيار يأتي ضعيفاً ليزيد في الطين بلّة مواطن غافل لصاحبنا ذاك!!!  (شركة الصيانة) ويقول مدير شركة (BUS) في عكار سامي قدسي أن شركة الصيانة وقتها صدمت بما رآه أحد موظفيها، وهذا التسيّب لا بد من إيقافه ولا يوقفه سوى الوازع الداخلي للمواطن وحسّ المسؤولية ولنحافظ على ما نحصل عليه من تغذية تأتينا".

تابع القراءة>>

طوابير "المعاينة" ومراكز "أكل الزمان عليها وشرب" !!!

13:26 مساء الأثنين, 25 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-23 13:26:55

يسبق الكثير من المواطنين شروق الشمس ليصطفوا في طوابير على أبواب المعاينة المكانيكية للمركز القائم بكل سيارات شمال لبنان القابع في مدينة طرابلس، وسط قرارات من الداخلية اللبنانية التي "تسكّن وجع المواطن بين الفينة والأخرى" والتي يعتبرها البعض منقوصة ومتأخرة فيما يراها آخرون "فسحة للتنفس وإنجاز معاملاتهم". (مذكرات مواطن) لم يغسُل "يوسف" وجهه بعدْ، ولا بدّ من الوصول باكراً من محافظة عكار لمركز معاينة مكانيك سيارته بطرابلس (20 كلم) ، مع العلم أن عكار موعودة بمركز للمعاينة المكانيكية والأرض جاهزة ولم يتحرك شيئ "وعلى الوعد يا كمّون" - يقول ضيفنا " - لاندري لمصلحة من تعطيل مثل هكذا مشروع وتركنا ومئات المواطنين من عكار نعاني المشقة تلو المشقة و ننتظر من الفجر إلى الغروب حتى ننجز المعاينة؛ مهزلة!! ". ويتابع الشاب "يوسف" ممتعضاً :" أضف على ذلك حفرة تحطم سيارتي عند دخولي وخروجي من مركز المعاينة، ثم نقول معاينة؟؟!!".

تابع القراءة>>

شرطي الابتسامة، شهرة عند المفارق!

14:06 مساء الثلاثاء, 12 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-10 14:06:06

سمّه ما شئت وبالطريقة التي تدخل قلبك ... شرطي الفرح، أو الراقص على المفارق ... فالكل هنا مجمع على محبة هذه اللوحة المتجددة. صباحاً أنتَ أو أنتِ مستيقظين وربما مرهقين متأخرين عن دوام أو وظيفة ثم حطّ الرحالُ بكم أمام هذا الشرطي الذي لا تفارقه البسمة بيدين ...

تابع القراءة>>

متى يرسو منصب إفتاء عكار على برّ الانتخابات مجدداً ؟؟

12:11 مساء الخميس, 07 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2017-01-05 12:11:23

كانت تلك الحادثة في العام 1975 من القرن المنصرم, الفيصلَ لكتابة تاريخ جديد في منصب إفتاء محافظة عكار وتحوله من الانتخاب إلى التعيين، ويروى أنه في جنازة المفتي الشيخ بهاء الدين خالد الكيلاني بادر مفتي طرابلس آنذاك الشيخ طه الصابونجي إلى انتزاع العمامة ...

تابع القراءة>>

بين كواليس الفرح .. عام 2017 نكسة في بيوت عائلات مستورة

15:56 مساء السبت, 02 ربيع الثاني 1438 هـ الموافق 2016-12-31 15:56:04

بينما يفرح بعض اللبنانيين برأس السنة الميلادية وسط ضجيج الأطعمة والرفاهية ثمة من يترقب مصيراً مجهولاً في زمن يتسارع فيه الساسة اللبنانيون لكسب المناصب ولا إلتفاتة طيبة لـ"رب أسرة يبحث عن إستمرار لدخل قوته". (محمود) شاب طرابلسي في العقد الرابع من العمر ...

تابع القراءة>>

(عبّارة) المدرسة .. من يعيد بنائها

12:49 مساء الأثنين, 27 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-26 12:49:31

اعبري (نغم) ببطءٍ شديد، انظري طفلتي إلى قدميك جيداً وأنتِ تعبرين جسراً خشبياً كثير الفتحات، أنتِ على (عبّارة) تنتظر من يعيد بنائها هنا على قناة الري الزراعية في بلدة وادي الجاموس (تلة النمل)، والتي تفصل بين الطريق الدولية وحيّ سكنيّ توسطته مدرسة بات طلابها يعانون ...

تابع القراءة>>

بساتين الحمضيات .. جرف وحطب وطرح للبديل

13:45 مساء الخميس, 23 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-22 13:45:01

محدودب الظهر, يرتشف العقد السادس من عمره, يجول بين خفايا بساتين الحمضيات التي لطالما عاش معها سنين طويلة, عاش شبابه وأشجار الليمون، وبنى أسرته وفرح مع كل موسم يزهر, حتى حلّ به القدر في عصر تغيّرت فيه الملامح وتدهورت هذه الزراعة. تزداد زراعة الحمضيات ...

تابع القراءة>>

هجرة الخرفان .. انتظام على الدرب

12:10 مساء الأحد, 19 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 2016-12-18 12:10:31

تتأرجح أوراق الشوح الراكن على كتف الجبال, يعلو صوت صفير العواصف ثم هدوء يعمّ المكان لتداعب بعدها "نفنفات" الثلج قرى الجبل والجرود, لتكسوها ثوباً أبيضاً يذكرك بكتب الجغرافيا إبّان الصغر كما كانت تقول المعلمة مقتطعة من المشهد جمالاً من هنا وتنغيصاً من هناك .. ثم تبدأ ...

تابع القراءة>>
الذهاب الى

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut