29 محرّم 1439 هـ الموافق ٢٠ تشرين الأول ٢٠١٧
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

الطريق إلى نبع الكييف!!

12:48 مساء الأثنين, 27 ذو الحجة 1438 هـ الموافق 2017-09-18 12:48:51

ربما الطريق وعرة ولكن جمال المناظرة الطبيعية ينسيك المتاعب في هذه القرية الوادعة - الحويش بعكار شمالي لبنان - وبالتحديد في أحد اوديتها حيث يقع نبع الكيف التاريخي والتراثي .

تابع القراءة>>

لافتات المهرجان " رفيقة الدرب إلى المدرسة"

09:48 صباحاً الأحد, 19 ذو الحجة 1438 هـ الموافق 2017-09-10 09:48:30

عاش لبنان أزمة كبيرة عندما غرقت شوارع عاصمته بيروت بالنفايات يختصرها ناشطون " بقلة تدبير وسلطة لا همها سوى جني الأرباح ولكن بدون تعب"غرقت المدينة ثم لفلف الملف وحلول مؤقتة حتى إشعار آخر".

تابع القراءة>>

رحلة الإنشاد من الطفولة .. يستمر الحلم

09:45 صباحاً الأربعاء, 08 ذو الحجة 1438 هـ الموافق 2017-08-30 09:45:48

المنشد السوري عبد الحليم بنشي, تربي في بيت فني هادف وعاش وسط أسرة موسيقية وصعد المسرح منذ الصغر, كبر وخط طريقه في الانشاد الهادف واشتهر بأناشيده للقضية الفلسطينية. الشام اليوم إلتقت بنشي في لبنان حيث أسس له فرقة إنشادية بعد مسيرة واسعة من العطاء حيث شرح تفاصيل التنقصل مستعرضاً أبرز ألبوماته.

تابع القراءة>>

كيف إنتصر"حمزة" على الألم؟؟

13:19 مساء الأحد, 21 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 2017-08-13 13:19:38

حدث ذلك على كتف قرية لبنانية تسمى قبعيت, وفي بيت متواضع ولد حمزة بإعاقة جسدية منعته من المشي أبقته في منزله حتى قرر كسر صمت وخوض غمار الحياة على الرغم من "خوف الأهل وكل الصعاب".

تابع القراءة>>

حلم السبّحة هل بات حقيقة ؟؟

11:00 صباحاً الأثنين, 08 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 2017-07-31 11:00:11

مثابرة وتكرار في المثابرة ثم عمل دؤوب يصر عليه السيّد " فريد الأشقر" بعدما كانت هوايته جمع السبحات وصناعتها بأحجام مختلفة، يعيش الأشقر في مدينة حلبا عاصمة المحافظة العكارية، وفي غرفته التراثية الحجرية وبعدة بسيطة يطالعك بأجمل اللوحات الفنية....

تابع القراءة>>

أشياء تخفى عليك في درب الوصول للـ"العذر" ؟؟

09:57 صباحاً الأثنين, 23 شوّال 1438 هـ الموافق 2017-07-17 09:57:03

هنا درب الوصول لغابة العذر الشهيرة التي تتميز بها منطقة فنيدق القموعة في أعالي جبال عكار والتي تمتد على مسافة مليون متر مربع، نقوم بجولة مع الباحث الدكتور خضر عضام، لنكتشف ما يجهله حتى أبناء المنطقة ويتحدث عضام لشبكتنا عن أنواع جمة من النباتات....

تابع القراءة>>

جدران الأحياء الشعبية تتنفس ألواناً

09:48 صباحاً الأثنين, 16 شوّال 1438 هـ الموافق 2017-07-10 09:48:16

للأحياء الشعبية نكهة في تراصف البيوت بالقرب من بعضها البعض، الباب على الباب وحتى الهواء مشترك فكيف بمبادرات شباببة تغير الواقع للأفضل. بعدما أنهى الشاب "ليث الحلواني" طلاء باب دكان "الجار الجد" باللون الأزرق في حي "المسجد القديم" ببلدة ببنين - عكار...

تابع القراءة>>

الترفيه المنظم .. مبادرات فردية وسط ضياع الشباب

09:44 صباحاً الثلاثاء, 10 شوّال 1438 هـ الموافق 2017-07-04 09:44:36

سئل حارس القمح يوماً في عهد حاكم جائر ما يحزنك، قال أشتهي قمحاً أحرسه وليس لي فيه !! قد تحمل هذه العبارات في طياتها الكثير، وقمح مجتمعاتنا هو عنصر الشباب التائه في اللهو بعيداً عن تنشيط الفكر والإنماء الذي ينتظره مجتمعُ بات حاله كحال ذلك الحارس المتحسر على الخيرات.

تابع القراءة>>

لبنان بين هدوء العبادة وتجاذب السياسة !!

10:08 صباحاً الأثنين, 24 رمضان 1438 هـ الموافق 2017-06-19 10:08:38

يعتبر شهر رمضان المبارك ملاذاً للعبادة وفعل الخير والتودد للفقراء والمحتاجين, وفي بلد كلبنان تضاف له نكهة العيش المشترك بين المسلمين والمسحيين فلا يخلو إفطار رسمي من شخصية مسيحية واست من تعيش معها بالشهر الفضيل,لكن هذه المشهدية الهادئة لم تمثر بإنتاج طبقة سياسية تحفظ هذا العيش و تطلق عجلة الحياة السياسية والإنمائية فهل بصيص القانون الجديد يثمر؟؟!!

تابع القراءة>>

فرحة الفقراء بين الأكل ونهم الجوع !

13:43 مساء الأحد, 16 رمضان 1438 هـ الموافق 2017-06-11 13:43:32

تتيه بنا الأفكار وتبحر في عالم اللجوء والفقر الذي تعيشه مجتمعاتنا ، وبينما يتلذذ المتلذذون بأفخر أنواع اللحوم والمشارب يجمع الفتى الحنطي ما تبقى من "لبن" على طاولات الإفطار ليعود بها إلى أهله بعدما " أكل سعيداً بنهم في إفطار خيري". حدث ذلك عقب إفطار نظمته برعاية مركز "الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية" وبدعوة من جمعية "الأيادي البيضاء" وضمن مشروع "إفطار صائم للنازحين السوريين في مخيمات لبنان" في باحة مقر إئتلاف الجمعيات الإغاثية في برج العرب - عكار .

تابع القراءة>>
الذهاب الى

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut