01 رمضان 1438 هـ الموافق ٢٧ أيار ٢٠١٧
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
هيدر

آخر تحديث: 19:10 مساء السبت, 05 صفر 1438 هـ الموافق 2016-11-05 19:10:11

تكية خاصكي سلطان القدس

19:10 مساء السبت, 05 صفر 1438 هـ الموافق 2016-11-05 19:10:11

الشام اليوم
أنشأت هذه التكية خاصكي سلطان زوجة السلطان سليمان القانوني، الروسية الأصل واسمها روكسيلانة، وسمتها باسمها في سنة 959هـ/ 1551- 1552م، لإطعام الفقراء والطلبة. ووقفت عليها عقارات كثيرة في أنحاء فلسطين. وهي من أهم المنشآت التي أقامها العثمانيون في القدس. وتتكون هذه التكية من فرنين، ومطبخ، ومتوضأ، وغرفة ضريح. ويتداخل بناؤها في أقسام عديدة من مبنى سرايا الست طنشق المظفرية (دار الأيتام الإسلامية).
ويقوم الفرنان المتقابلان بالتكية في الجهة الشرقية من السرايا. ويتم الوصول إليهما عبر مدخل السرايا الشمالي الكائن في طريق عقبة المفتي. ويؤدي إلى ساحة مكشوفة، تؤدي بدورها إلى درجات حجرية، يُنزل من عليها إلى ساحة مكشوفة أخرى. ويقوم في جانبيها الشمالي والجنوبي الفرنان الحجريان، وهما فرنان كبيرا الحجم مربعا الشكل تقريباً. ويقوم المتوضأ في الجانب الشرقي منها، وهو خزان حجري. وبأعلاه واجهة حجرية شبه مربعو. وهناك عدد من صنابير الماء فوق الجهة الغربية من تلك الواجهة. ويقع المطبخ خلف الفرن الجنوبي. ويُصعد إليه بعدة درجات. ويتم الوصول إليه من داخل السرايا. ويتداخل مع مبنى السرايا تلك. وهو قاعة واسعة. ويستعمل قسم منه مختبراً لمدرسة دار الأيتام.
وتقع غرفة الضريح جنوبي المطبخ، وهي ذات بناء حجري، مربع الشكل. وقد حُوّل أعلاه إلى مثمن بوساطة أربعة عقود أقيمت على كل من الواجهات الأربع، وملئت الأركان المحصورة بين التقاء رجلي كل عقدين في زاوية المربع، بحشوات. وذلك لإيجاد قاعدة مثمنة تقوم عليها قبة جميلة الشكل. وفي رقبتها نافذة، في كل جهة من الجهات الأربع. ويقوم الضريح في وسط الغرفة، وهو بناء مستطيل الشكل، ويمتد من الغرب إلى الشرق. ويعتقد بأنه ضريح المجاهد الشيخ سعد الدين الرصافي .
التعليقات

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر فقط عن آراء اصحابها فقط ولا يتحمل موقع الشام اليوم اي مسؤولية عنها ولا يتبناها بالضرورة
مشاركة وتعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
تبقى لك 600 حرف
بمشاركتك هذا التعليق فإنك توافق على شروط نشر التعليقات

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut