12 رمضان 1439 هـ الموافق ٢٨ أيار ٢٠١٨
  • القناة الفضائية
  • Get the Flash Player to see this player.
    بث الراديو
عيد الفطر 1438

آخر تحديث: 10:12 صباحاً الأربعاء, 14 جمادى الآخرة 1434 هـ الموافق 2013-04-24 10:12:20

البشارة الندية للثورة السورية

10:12 صباحاً الأربعاء, 14 جمادى الآخرة 1434 هـ الموافق 2013-04-24 10:12:20

أبو طلحة الحولي
مُقَدِّمَةٌ يا ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ، وعظيم سلطانك.. اللهم صلي على محمد كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون.. وبعد : قامت الثورة السورية بقدر من الله وتدبير منه وتوفيقه سبحانه على يد براعم صغار ، انطلقت والثوار أنفسهم لم يصدقوا أنها قامت ، فما كان قبل أشهر محرما ممنوعا أصبح الآن حلالا ميسورا مباحا ، فمن كان يصدق أن حزب البعث الذي كان مقدسا قد أصبح نجسا ، وأن الشعب الذي كان أصما أبكما أصبح يزأر ثائرا . انطلقت الثورة بمدد من الله العلي القدير ، فليس هناك أي عوامل خارجية لقيامها ، بل لو كانت الثورة تدار من الخارج لانطفأت نارها ، وخمد رمادها ، وهي في مكانها بالخارج ؟ لقد كانت الثورة السورية فطرية المنشأ ، فالفطرة تطلب الخلاص عند التضييق والقهر والظلم ، وتنفجر طالبة عبادة رب العباد وليس عبادة العباد ، وتنشد الكرامة والحرية والعدالة . لقد انتفض الشعب السوري رجالا ونساء وأطفالا ، يغذي روحها ، وينبذ الذل والهوان ، ويبحث عن كيانه وحقيقة وجوده ، ويسترجع كرامته ، وينال حقوقه . فليس هناك مؤامرة خارجية ، وإن حاول الغرب وأذياله سرقة الثورة ، ولا يمكن للشعب السوري الواعي الذي تساوى عنده الموت والحياة أن يستعين بظلم على ظلم ، فليس لخدام أو رفعت وأبنائه  أي علاقة بها ، فأيديهم ملطخة بدماء الشعب .. والذين يهرولون نحو الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي خاطئون ، لا يعرفون حقيقة الثورة ، إذ لا فرق لديهم بين النظام الحالي وبين الولايات المتحدة الأمريكية فالكل خصم وعدو ، وحتى لا تفهم هذه الانتفاضة الفطرية  خطأ أو تفسر بتفسيرات شيطانية كانت الثورة سلمية ، مطالبة بالإصلاح .
التعليقات

التعليقات المنشورة في الموقع تعبر فقط عن آراء اصحابها فقط ولا يتحمل موقع الشام اليوم اي مسؤولية عنها ولا يتبناها بالضرورة
مشاركة وتعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
تبقى لك 600 حرف
بمشاركتك هذا التعليق فإنك توافق على شروط نشر التعليقات

شبكة الشام اليوم: موقع الكتروني يهدف إلى الإهتمام بالهم اليومي للحياة الشامية في شتى المجالات, من خلال الرصد اليومي لمستجدات حياة المجتمعات الشاميّة, يصحبهم في الحضر والسفر , ويشاركهم أفراحهم وأحزانهم, ويكون جسراً بين أفراد المجتمع الشامي* وشعوب العالم لإبراز تاريخ وحضارة بلاد الشام وعراقتها الأصيلة, ويكون دليلاً لكل سائح يقصدها, كل ذلك بطريقة نموذجية, ورؤية ثاقبة, ومصداقية في المعلومة.

 

Copyright 2014 Alsham Today | Powered by Xohut